بان كي مون “سماحة السيد السيستاني يتمتع بالحكمة والتسامح والالهام لجميع اتباعه سواء هنا او في العالم”

 

اعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن شكره وتقريره لمواقف المرجع الديني الأعلى السيد السيستاني الداعية لحفظ وحدة البلد والسلام. وقال بعد زيارة تاريخية له الى المرجع السيستاني هذا اليوم في النجف الاشرف استغرقت قرابة الساعة في مؤتمر صحفي حضره مراسل وكالة نون ان ” سماحة السيد يتمتع بالحكمة و التسامح والالهام لجميع اتباعه سواء هنا او في العالم ويشرفني لقاءه للمرة الاولى”، مشيرا الى انه “تم خلال اللقاء استعراض الازمة الحالية في العراق و ضرورة الاستجابة الانسانية السريعة كما ناقشنا بالتفصيل التقارير المتعددة التي تشير الى انتهاكات حقوق الانسان الفظيعة التي ترتكب بحق المدنيين و اماكن العبادة و القيادات الدينية في المناطق التي تسيطر عليها داعش.” واضاف “اعربت عن عرفان الامم المتحدة لدعم سماحة السيد لكل الجهود الرامية لحماية المدنيين في الصراع الحالي، كما اعربت عن تقديرنا لدعوة سماحة السيد الداعية الى الامتناع عن الخطاب الطائفي، و ارحب بشدة بمناشدته للجميع بضبط النفس و تعزيز الروابط بين ابناء جميع مكونات الشعب العراقي، و تجنب الخلاف”. وزاد ان ” سماحة السيد اكد على ضرورة محاربة الارهاب و بشكل حصري عبر القوات الامنية العراقية و الدستور العراقي فقط كما ناقشنا مسألة تشكيل الحكومة، كما اتفقنا مع سماحة السيد ان على القادة السياسيين الامتناع عن الخطابات المتطرفة”. و في ما يتعلق بتعرض الاقليات في المناطق التي تسيطر عليها داعش قال ان “سماحة السيد يدعو دائما الى السلام و المحبة و الوحدة بين كافة المكونات و انا اناشد كافة القيادات الدينية اتباع سماحة السيد بدعوته الى التسامح و الحوار و الاحترام المتبادل و عدم اللجوء الى العنف و هذه الدعوات يمكن ان تسكت الاصوات الداعية الى التفرقة و تدعم الوحدة بين كافة المكونات.” وحول انتهاكات حقوق الانسان من قبل عصابات داعش قال ان “مجلس الامن و المجتمع الدولي تحدث بشكل واضح و عالي و انا هنا كامين عام للامم المتحدة ومن النجف الاشرف ندين مرة اخرى الانتهاكات التي ترتكب بحق المدنيين. وتحدث كي مون عن تشكيل الحكوم بالقول ان ” البرلمان انتخب رئيس جديد و رئيس الجمهورية في هذا اليوم هو الدكتور فؤاد معصوم و آمل ان يتم تحت قيادته تشكيل الحكومة الجديدة بدون تاخير وفق التوقيتات الدستورية “، لافتا الى انه “في هذا اليوم كان لي لقاء مع الدكتور فؤاد معصوم و نيابة عن الامم المتحدة ابعث له التهاني الحارة وسوف نستمر بالعمل مع من اجل السلام و التنمية و حقوق الانسان في العراق و ان تشكيل حكومة جديدة يمكن ان يساعد في تحسين اداء العمل من اجل وضع حد للانقسام و مكافحة الارهاب “. وفي ختام المؤتمر الصحفي قال “مرة اخرى اعرب عن سعادتي لزيارة سماحة السيد و اعرب عن دعمي الكامل و دعم الامم المتحدة لاهل النجف الاشرف و العراق من اجل عراق مسالم مسامح و مزدهر “. ووصل امين عام الامم المتحدة بان كي مون الى مدينه النجف الاشرف عبر مطارها في زيارة تعد الاولى من نوعها صباح اليوم الخميس 24/7/2014.

 

وكالة نون الخميس

 24/7/2014