محمد فاضل الجمالي مؤسس المدرسة الدبلوماسية  شخصية عالمية شاركت في صياغة ميثاق الأمم المتحدة  حميد المطبعي

 

كيف نعرف فاضل الجمالي للجيل الجديد؟
– فاضل الجمالي »1903- 1997« مؤسس المدرسة الدبلوماسية في العراق 1943- 1958 وكان قبل ذلك قد صمم واعد نظام التربية والتعليم الحديث علي نظرية النسبة السكانية وليس علي نظرية المدن الكبري، وكان قد بعث في اول بعثة علمية الي امريكا وحصل علي دكتوراه فلسفة تربية من جامعة كولومبيا 1932 تولي وزارة الخارجية ثماني مرات ورئاسة مجلس النواب مرتين ورئاسة الوزارة مرتين، وهو احد ثلاثة اسسوا تيار القومية العربية في العراق ، مفكر، مصلح ، ملكي الهوي، امريكي العقل، حكم بالاعدام في ثورة 1958 واطلق 1961 وعاش في تونس ودفن فيها، ومن اصدقائه الرئيس الامريكي ايزنهاور!
شخصية الجمالي ومراحل تطورها؟
– 1- المرحلة الاولي: كان قوميا خالصا في شبابه الاول.
2- المرحلة الثانية: تأثر بالعقلية الامريكية ثم بالعقل الامريكي فنشأت فيه : الليبرالية الديمقراطية.
3- المرحلة الثالثة: وفي تونس 1962 وحين كان محاضرا في الجامعة راجع اولياته الفكرية فانقلب الي »الاعتقادية الاسلامية« وصار في كتبه الاخيرة يمزج الاسلام بالقومية مزجا ليبرالياً.
هذا هو من حيث طابع هويته الفكرية ، اما هو في داخل شخصيته فالجمالي: شخصية قدرية قد ينتابه قلق ماوراء الطبيعة بل هو متفائل علي المطلق، شديد الحساسية ، متساهل، متسامح ، متواضع ، لم يعرف نفاقا سياسيا في حياته لايشرب خمرا ولاقامر او مارس الرذيلة ذاكرة متوقدة حتي وهو في التسعين من عمره لانه كان من بيت المعرفة والالهام !
هو من اي البيوت؟
– الجمالي نسبا يرجع الي »بني شيبة« من بيوت اشراف العرب الذين ضربوا في ارض الحجاز عميقا وكان لهم الامر والاشراف علي الكعبة قديما ونزح احد اجدادهم وسكن مدينة الكاظمية »1021هـ« وكان جدهم »جمال الدين بن ملا علي« بأمر من العثمانيين قد تولي الاشراف علي مرقد »ابي يوسف« احد أئمة الحنفية الكبار، اما والد محمد فاضل فهو الشيخ عباس بن محمد بن جواد بن مهدي بن عبد الله بن كاظم عبد الرحمن بن جمال الدين »واليه يرجع لقب الاسرة« وتلقي الجمالي العلم الاولي بين يدي والده ومن ثم درس اوليات المادة في مدرسة الامام الخالصي وتفقه باخلاق العربية والدين وكان من تلاميذ حلقته العلمية : محمد مهدي كبة وسلمان الصفواني وهما من اقطاب القومية العربية.
كيف نتعرف علي النظرية السياسية للجمالي؟
– كان ينطلق في نظريته السياسية من ان التحالف مع الغرب سيساعد العرب علي ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية ولقضايا المغرب العربي، لكنه ما كان يسكت عن اخطاء اصدقائه في امريكا او في بريطانيا او في فرنسا وكان يرسل مقولته الدبلوماسية الشهيرة الي الغرب في رسائل عديدة وهي : »صديقك من صدقك لامن صدقك« وفي شق نظريته الثاني كان يرفض ان يقف العراق علي موقف الحياد بين الغرب والاتحاد السوفيتي مادامت الشيوعية تمثل خطرا علي مستقبل العرب ومادام السوفييت قد مدوا اسرائيل بالسلاح عام 1948 والحقيقة ان نظريته هذه هي نظرية العهد الملكي برمته لكن الجمالي طورها بفكره المنفتح علي حوار الحضارات!
ماهي الالقاب التي اطلقت علي الجمالي؟
1- ممثل السياسة الغربية في الدولة العراقية.
2- المفكر المصلح.
3- الليبرالي الاول في العهد الملكي.
4- صوفي الساسة العرب.
5- ممثل او مندوب الديمقراطية الغربية في الشرق الاوسط.
قيل في اواخر الثلاثينات ان طائفية الجمالي تقابل طائفية نوري السعيد؟
– هذه من تخريجات خصومه، نعم هو : شيعي بالتوارث والنشأة لكنه اثناء تسجيل زواجه في المحكمة سجل انه سني شافعي المذهب كدليل يقام علي عدم طائفيته ويروي الجمالي نفسه القصة التالية: حينما أردت الزواج من زوجتي الامريكية كان المرجع وقتذاك السيد ابو الحسن الاصفهاني الذي أفتي بالزواج من غير المسلمة زواج متعة »أي زواجا موقتا« فقلت للقاضي الجعفري حسين كمال الدين انني لا اريدها زوجة مؤقتة انما انوي ان تكون زوجتي »وكانت مسيحية مدي الحياة فقال لي :لايجوز ذلك لانها »كتابية« علي رأي السيد الاصفهاني وتعجبت من هذا الرأي فذهبت ابحث عن رأي اخر بين المذاهب الاسلامية يجيز لي الزواج الدائم ووجدت الشافعية يقولون بذلك ولذلك سجلت شافعيا وينقل اصدقاؤه ان الجمالي كان من بين قلة يشجعون جهارا علي التزواج بين الشيعة والسنة للاختلاط واذابة الفوارق بينهما، كان قوميا نعم لكنه أممي الرؤي!
وكان خصومه يتقولون عليه كثيرا لماذا ومن هم؟
– كان الجمالي من الشخصيات المحسودة قدرا ورفعة منذ بدأت كتاباته تغزو الصحافة بعنوان : »كيف نحدث العراق حضاريا« في ثلاثينات القرن الماضي وبعدها توالت نجوميته الفكرية تتصاعد وابرز خصومه :
1- توفيق السويدي احد رؤساء الوزارة العراقية ويعرف بتنافسه وحسده وضيق افقه الديني »تلاحظ مذكراته«.
2- ساطع الحصري، بسبب الصراع بين منهجين قديم وحديث لوضع مناهج التربية والتعليم فالحصري ينزع الي القديم.
3- نوري السعيد بسبب الصراع بين مدرستين في السياسة العراقية فالسعيد نحو بريطانيا والجمالي نحو امريكا وكلاهما علي خطأ.
4- الحزب الشيوعي وهو الخصم التقليدي للجمالي يعده عميلاً.
5- كامل الجادرجي، ويري في الجمالي صانعا ومنظرا لحلف بغداد 1954 اما الجمالي فسئل عن الجادرجي قال : »كان الجادرجي كثيرا مايبحث في اصول الناس واحسابهم وانسابهم فكان يقول مثلا: انظر الي هذا انه هندي »مبين من شكله« وأظن ان الجمالي تقول علي زعيم الديمقراطية لان الزعماء لايسخرون من طبائع البشر!
كيف كان الجمالي يبث معتقداته السياسية في المجالس والمنتديات؟
– كان يحرص علي ان يكون معتدلا في نشر ارائه السياسية اذا ضم مجلسه ساسة من الدرجة الاولي وان يكون معلما اذا غص مجلسه بتلاميذه او الاتباع، اما اذا كان مجلسه من الخصوم الكبار له فيستخدم الايات القرآنية لتعطي اجواء مجلسه وكان منهجه علي العموم في زرع افكاره اما عن طريق ضرب الامثال السائرة او تلاوة بيت من الشعر القديم او الاستشهاد بحكمة فلسفية وهذه بعض من نماذجه واقواله:
لاتحارب في سبيل العدالة بروح الكراهية.
جاهد في سبيل العدالة دون مرارة.
ليس منا من دعا الي عصبية.
الما يسوقه مرضعه ضرب العصا ماينفعه.
ان الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء.
لسان الضاد يجمعنا.
ماهي اهم انجازات الجمالي في مراحل حياته كلها؟
1- وضع الاسس الحديثة للسياسة الخارجية للعراق بحسب نظريته »منطق التعادل والتحليل التاريخي«.
2- سميت نهضته التعليمية بالثورة التعليمية لانه اول من أسهم 1935 بتوسيع ونشر المدارس الابتدائية في عموم العراق واريافه خاصة، وهو ايضا أول من أرسل خريجي الثانويات للدراسة في الخارج وكافح بحنكته السياسية من اجل معادلة الشهادة الثانوية في الدول الاوربية.
3- أسس المجمع العلمي العراقي 1947 مع ثلاثة من رفاقه وهم: الشيخ محمد رضا الشبيبي وهاشم الوتري والدكتور متي عقراوي ثم اضيف اليهم وزير المعارف »توفيق وهبي« وبعد ذلك اربعة من الاعلام.
4- أسس »نادي المثني« وعاونه محمد مهدي كبة وصائب شوكت وكان النادي 1935 مولدة التيارات القومية المتعصبة حتي سنة 1941.
5- أسس اول اتحاد للادباء العراقيين 1934 تحت اسم »نادي القلم العراقي« ومن بين الاعضاء المؤسسين : علي الشرقي وباقر الشبيبي وعبد المسيح وزير وأمت السعيد.
6- شارك في صياغة وثيقة تأسيس الامم المتحدة ووقع عليها في سان فرانسيسكو 1945 كما شارك في تهذيب وعضوية منظمة »حركة التسلح الخلقي« في سويسرا وشعارها : »قاتل الخطأ وأحب الناس« ومنذ تلك اللحظة اصبح من الشخصيات العالمية.
û ولكن ماهي اخطاؤه ان كان لكل انسان اخطاؤه بحسب الطبيعة البشرية؟
1- حارب الشيوعية والليبرالي ينبغي ان يؤمن بتعددية العقل.
2- اقام مناهج التعليم علي العلمانية في بلد الغالبية الاسلامية.
3- انتقاله من التعليم الي الخارجية »مجبرا« والمفكر لايجبر علي شيء.
وهل سيبقي الجمالي في الذاكرة؟
– لتكن ذكراه في كل سنة سانحة لنا للتجديد وعينا بمباديء العالمية التي امن بها الجمالي.